دروب الامنيات

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: كلمة الصباح ليوم الجمعة 17-2-2012

  1. #1
    . الصورة الرمزية وداد العبيدي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    8,086
    مقالات المدونة
    6
    معدل تقييم المستوى
    566
    Country: Iraq

    كلمة الصباح ليوم الجمعة 17-2-2012




    هذه مقتطفات من بحثنا في الجمعة وفضلها وأحكامها

    من فضائل الجمعة ما رواه الشيخان البخاري ومسلم وأحمد في ((المسند)), والنسائي في ((السنن الكبرى)), وابن حبان في ((صحيحه)) والدارقطني في ((سننه)) وغيرهم من حديث أَبي هُرَيْرَةَ - رضى الله عنه - أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ  يَقُولُ « نَحْنُ الآخِرُونَ السَّابِقُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، بَيْدَ أَنَّهُمْ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِنَا ، ثُمَّ هَذَا يَوْمُهُمُ الَّذِى فُرِضَ عَلَيْهِمْ فَاخْتَلَفُوا فِيهِ ، فَهَدَانَا اللَّهُ ، فَالنَّاسُ لَنَا فِيهِ تَبَعٌ ، الْيَهُودُ غَداً وَالنَّصَارَى بَعْدَ غَدٍ ».
    ((نَحْنُ الآخِرُونَ السَّابِقُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ)) أي الآخرون زماناً الأولون منزلة, والمراد أن هذه الأمة وإن تأخر وجودها في الدنيا عن الأمم الماضية فهي سابقة لهم في الآخرة بأنهم أول من يحشر وأول من يحاسب وأول من يقضي بينهم وأول من يدخل الجنة. قاله ابن حجر في ((الفتح)).
    وقال ابن رجب في ((فتح الباري)):
    ((والمعنى: لكن أهل الكتاب أوتوا الكتاب من قبلنا، وأوتينا نحن الكتاب من بعدهم، فلهم السبق في الزمان بهذا الاعتبار في الدنيا، لا في الفضل، ولا في الآخرة.)).
    وقال البغوي في ((شرح السنة)) (4/204):
    ((يريد نحن الآخرون خروجاً من الدنيا, السابقون في الفضل والكرام يوم القيامة)).
    قال أبو الزهراء: وكوننا الآخرون خروجاً من الدنيا متعقَّب بما رواه مسلم (1924) واللفظ له, وابن حبان والحاكم في ((المستدرك)) (4/624/8475) وغيرهم عن عبد الله قال: لَا تَقُومُ السَّاعَةُ إِلَّا عَلَى شِرَارِ الْخَلْقِ هُمْ شَرٌّ مِنْ أَهْلِ الْجَاهِلِيَّةِ لَا يَدْعُونَ اللَّهَ بِشَيْءٍ إِلَّا رَدَّهُ عَلَيْهِمْ, فَبَيْنَمَا هُمْ عَلَى ذَلِكَ أَقْبَلَ عُقْبَةُ بْنُ عَامِرٍ فَقَالَ لَهُ مَسْلَمَةُ: يَا عُقْبَةُ اسْمَعْ مَا يَقُولُ عَبْدُ اللَّهِ. فَقَالَ عُقْبَةُ: هُوَ أَعْلَمُ وَأَمَّا أَنَا فَسَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ((لَا تَزَالُ عِصَابَةٌ مِنْ أُمَّتِي يُقَاتِلُونَ عَلَى أَمْرِ اللَّهِ قَاهِرِينَ لِعَدُوِّهِمْ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ حَتَّى تَأْتِيَهُمْ السَّاعَةُ وَهُمْ عَلَى ذَلِكَ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ أَجَلْ ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ رِيحًا كَرِيحِ الْمِسْكِ مَسُّهَا مَسُّ الْحَرِيرِ فَلَا تَتْرُكُ نَفْسًا فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ حَبَّةٍ مِنْ الْإِيمَانِ إِلَّا قَبَضَتْهُ ثُمَّ يَبْقَى شِرَارُ النَّاسِ عَلَيْهِمْ تَقُومُ السَّاعَةُ)) .

    ومن فضائله ما رواه مسلم وغيره من حديث أَبِى هُرَيْرَةَ. وَرِبْعِىِّ بْنِ حِرَاشٍ عَنْ حُذَيْفَةَ قَالاَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ  «أَضَلَّ اللَّهُ عَنِ الْجُمُعَةِ مَنْ كَانَ قَبْلَنَا فَكَانَ لِلْيَهُودِ يَوْمُ السَّبْتِ وَكَانَ لِلنَّصَارَى يَوْمُ الأَحَدِ فَجَاءَ اللَّهُ بِنَا فَهَدَانَا اللَّهُ لِيَوْمِ الْجُمُعَةِ فَجَعَلَ الْجُمُعَةَ وَالسَّبْتَ وَالأَحَدَ وَكَذَلِكَ هُمْ تَبَعٌ لَنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ نَحْنُ الآخِرُونَ مِنْ أَهْلِ الدُّنْيَا وَالأَوَّلُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الْمَقْضِىُّ لَهُمْ قَبْلَ الْخَلاَئِقِ».
    ورواه ابن ماجه، والبزار، وأبو عوانة في ((المسند)), وأبو يعلى في ((المسند)) (11/79/6216) مطولاً.

    وقلت في فصل ((في الكلام عن خصائصه)):

    وله خصائص كثيرة عدَّ الإمام ابن القيم رحمه الله منها 33 خصوصية, قال الحافظ ابن حجر في ((الفتح)): ((وذكر ابن القيم في الهدي اثنين وثلاثين خصوصية)).
    وقال الحافظ السيوطي في ((اللمعة في خصائص يوم الجمعة)): ((فقد ذكر الأستاذ المتفنن شمس الدين بن القيم في كتاب الهدي, ليوم الجمعة خصوصيات، بضعاً وعشرين خصوصية. وفاته أضعاف ما ذكر. وقد رأيت استيعابها في هذه الكراسة، منبهاً على أدلتها، على سبيل الإيجاز وتتبعتها، فتحصلتُ منها على مائة خصوصية، والله الموفق.)).
    كذا قالوا وإنما ذكر ابن القيم 33 خصوصية.
    قلت: وقد جمع الحافظ السيوطي الغث والسمين في كتابه المذكور, وأنا هنا أحاول الإقتصار على الصحيح مع الكلام على بعض المسائل الفقهية, وقد يقتضي المقام التفصيل فنذكره, إما لشبهة عارضة كما في قضية رفع اليدين حال خطبة الجمعة, وإما لشدة الإختلاف كما في مسألة الغسل قبل الصلاة, مع الترجيح بما رأيته صواباً, فالله أسأل العون والإخلاص.

    أما بالنسبة لسورة الكهف:

    الخاصة العاشرة: قراءة سورة الكهف في يومها، فقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم: ((مَنْ قَرأَ سُورَةَ الكَهْفِ يَوْمَ الجمُعَةِ، سَطَعَ لَهُ نُورٌ مِن تَحتِ قَدَمِهِ إلى عَنَانِ السَّمَاء يُضىء بِه يَوْمَ القِيامَةِ، وغُفِرَ لَهُ مَا بَيْنَ الجُمُعَتَيْنِ)).
    قال أبو الزهراء: الحديث باللفظ المذكور منكر رواه ابن مردويه عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة، سطع له نور من تحت قدميه إلى عنان السماء يضيء له إلى يوم القيامة، وغُفر له ما بين الجمعتين)).
    قال النووي في ((المجموع)): ((وأما الأثر عن عمر رضي الله عنه في الكهف فغريب وروى بمعناه من رواية ابن عمر وهو ضعيف أيضاً)). قال ابن كثير في التفسير: ((إسناده غريب)), وأنكر إسناده الشيخ الألباني في ((تمام المنة)) ولعل ابن القيم أشار لذلك بتصديره بصيغة التمريض, وبأن قال بعده: ((وذكره سعيد بن منصور مِن قول أبي سعيد الخُدري وهو أشبه)), يرجح وقفه على أبي سعيد بذلك.
    ولا اعتبار بقول الحافظ المنذري في ((الترغيب والترهيب)) بعد أن أورد هذا الحديث عن ابن عمر ونسبه لابن مردويه, أقول لا اعتبار بقوله: ((بإسناد لا باس به)).
    فيه خالد بن سعيد بن أبي مريم وهو مجهول العدالة. قال ابن المديني: ((لا نعرفه)), وجهله ابن القطان كما في ((التهذيب)) للحافظ ابن حجر.
    وعن علي رضي الله عنه مرفوعاً: ((من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة فهو معصوم إلى ثمانية أيام من كل فتنة تكون فإن خرج الدجال عصم منه)). رواه الضياء في ((المختارة)) وضعفه الإمام الألباني الضعيفة (2013).
    قال أبو الزهراء: روى البيهقي والحاكم عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين)). قال البيهقي بعده: ((ورواه سعيد بن منصور عن هشيم فوقفه على أبي سعيد وقال: ما بينه وبين البيت العتيق)).
    والموقوف على أبي سعيد رواه أيضاً الدارمي في ((سننه)), والبغدادي في ((تاريخه)), والحاكم ((المستدرك)), والبيهقي في ((شعب الإيمان)) ولفظه: ((مَنْ قَرَأَ سُورَةَ الْكَهْفِ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ أَضَاءَ لَهُ مِنَ النُّورِ فِيمَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْبَيْتِ الْعَتِيقِ)).
    قلت: والحديث صحيح من حديث أبي سعيد الخدري مرفوعاً, كما عند البيهقي والحاكم, صححه الألباني في ((مشكاة المصابيح)) (2116). والموقوف صححه بعض العلماء أيضاً ومثله لا يقال بالرأي.
    وجاء عن عائشة مرفوعاً(ألا أخبركم بسورة ملأت عظمتها ما بين السماء والأرض, ولقارئها من الأجر مثل ذلك, ومن قرأها غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى وزيادة ثلاثة أيام؟ قالوا: بلى, قال: سورة الكهف)).
    رواه ابن مردويه وضعفه الألباني ((الضعيفة))(2482), وقال ((والحديث أورده السيوطي في الجامع بزيادة ومن قرأ الخمس الأواخر منها عند نومه بعثه الله أي الليل شاء)).
    قلت: وبهذه الزيادة أورده الشوكاني في ((فتح القدير)).

    ============
    السابعة عشرة: أن للماشي إلى الجمعة بكل خُطوة أجرَ سنة صيامَها وقيامَها.
    صح بذلك الحديث عن أَوْسُ بْنُ أَوْسٍ الثَّقَفِىُّ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: « مَنْ غَسَّلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَاغْتَسَلَ ثُمَّ بَكَّرَ وَابْتَكَرَ وَمَشَى وَلَمْ يَرْكَبْ وَدَنَا مِنَ الإِمَامِ فَاسْتَمَعَ وَلَمْ يَلْغُ كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ عَمَلُ سَنَةٍ أَجْرُ صِيَامِهَا وَقِيَامِهَا». رواه عن أوس بن أوس الثقفي أبو داود في ((السنن)), وابن حبان (2770/4/375), وابن خزيمة في ((صحيحيهما)), وأحمد في ((المسند)), والطيالسي في ((المسند)), والحاكم في ((المستدرك)), والبيهقي في ((الشعب)), والنسائي في ((الكبرى)), والطبراني في ((الكبير)), وغيرهم.
    صححه الألباني ((صحيح الجامع)) (6405).
    قلت: ولو لم يكن للجمعة إلا هذا الفضل لكفى به للمؤمن, وكيف وقد جاء غيره كثير.
    قال أبو حاتم ابن حبان في ((صحيحه)) بعد هذا الحديث:
    (( قوله: {من غسل} يريد غسل رأسه، و{اغتسل} يريد اغتسل بنفسه، لأن القوم كانت لهم جُمَمٌ احتاجوا إلى تعاهدها.
    وقوله: {بكّر وابتكر} يريد به: بكّر إلى الغسل، وابتكر إلى الجمعة.)).
    ثم بوب بعده (2771/4/276) ((ذكر الخبر الدال على صحة من تأولنا قوله: من غسل واغتسل))
    وذكر حديث ابن عباس: زعموا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال:
    ((اغتسلوا يوم الجمعة، واغسلوا رءوسكم، إلا أن تكونوا جنباً، ومسوا من الطيب)).
    قال: فقال ابن عباس: أما الطيب فلا أدري، وأما الغسل فنعم.
    فائدة:
    في ((الدر)) للسيوطي:
    وأخرج ابن أبي حاتم عن أنس رضي الله عنه في قوله {ونكتب ما قدموا وآثارهم} قال: ((هذا في الخطو يوم الجمعة)).




  2. #2
    متمني جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    0
    مقالات المدونة
    8
    معدل تقييم المستوى
    0
    Country: Egypt

    رد: كلمة الصباح ليوم الجمعة 17-2-2012

    يوم الجمعة هو يوم عيد فى السماء
    وفيه ساعة لا يرد فيها الدعاء


    شكرا وداد
    وجزاكى الله كل الخير

  3. #3
    متمني مخلص الصورة الرمزية alaa ahmed
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    3,707
    مقالات المدونة
    17
    معدل تقييم المستوى
    88

    رد: كلمة الصباح ليوم الجمعة 17-2-2012

    صباح الورد وجمعه مباركه للجميع
    كلمات قيمه ومفيدة جدا في هذا اليوم المبارك لانه عيد لكل المسلمين
    الاســـم:	425820_2985796238197_635692894_n.jpg
المشاهدات: 0
الحجـــم:	10.7 كيلوبايت

  4. #4
    . الصورة الرمزية وداد العبيدي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    8,086
    مقالات المدونة
    6
    معدل تقييم المستوى
    566
    Country: Iraq

    رد: كلمة الصباح ليوم الجمعة 17-2-2012

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هوندا هوندا مشاهدة المشاركة
    يوم الجمعة هو يوم عيد فى السماء
    وفيه ساعة لا يرد فيها الدعاء


    شكرا وداد
    وجزاكى الله كل الخير
    وجزاكي مثل الذي دعوتي به وجعل ايامك كلها اعيادا

    كلمة الصباح ليوم الجمعة 17-2-2012-6kautg17.jpg

  5. #5
    . الصورة الرمزية وداد العبيدي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    8,086
    مقالات المدونة
    6
    معدل تقييم المستوى
    566
    Country: Iraq

    رد: كلمة الصباح ليوم الجمعة 17-2-2012

    شكرا علا على المرور العطر عطر الله ايامك بعطر الجنة
    كلمة الصباح ليوم الجمعة 17-2-2012-17-%7E.jpg

  6. #6
    متمني مخلص الصورة الرمزية littlegun
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    العراق - بغداد
    المشاركات
    3,749
    معدل تقييم المستوى
    253
    Country: Iraq

    رد: كلمة الصباح ليوم الجمعة 17-2-2012

    الجمعة هو أفضل أيام الأسبوع ، شُرع اجتماع المسلمين فيه لتنبيههم على عظم نعمة الله عليهم وشُرعت فيه الخطبة لتذكيرهم بتلك النعمة وحثهم على شكرها .
    وأمر الله المؤمنين بحضور ذلك الاجتماع واستماع الخُطبة وإقامة الصلاة ، قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون ) .
    ويُشرع القراءة في فجر الجمعة بسورتي ( ألم السجدة ) و ( هل أتى على الإنسان ) لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم ، وذلك "لأنهما تضمنتا ما كان ويكون في يومها ، فإنهما اشتملتا على خَلْق آدم وعلى ذكر المعاد وحشر العباد ، وذلك يكون يوم الجمعة ، وكان في قراءتهما في يوم الجمعة تذكير للأمة بما كان فيه ويكون" أ . هـ من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية .

    صلاة الجمعة ، وهي من آكد فروض الإسلام ، ويستحب التبكير إليها كما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من اغتسل يوم الجمعة غسل جنابة ثم راح فكأنما قرب بدنة ، ومن راح في الساعة الثانية فكأنما قرب بقرة ، ومن راح في الساعة الثالثة فكأنما قرب كبشا أقرن ، ومن راح في الساعة الرابعة فكأنما قرب دجاجة ، ومن راح في الساعة الخامسة فكأنما قرب بيضة ، فإذا خرج الإمام حضرت الملائكة يستمعون الذكر ) .

    ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : ( إن في الجمعة لساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلي يسأل الله شيئاً إلا أعطاه إياه ) والراجح في تحديدها أنها آخر ساعة من يوم الجمعة .



    جزاكي الله كل خير على هذا الموضوع

  7. #7
    . الصورة الرمزية وداد العبيدي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    8,086
    مقالات المدونة
    6
    معدل تقييم المستوى
    566
    Country: Iraq

    رد: كلمة الصباح ليوم الجمعة 17-2-2012

    كرا اخي لتل غن على تواجدك الدائم بين مواضيعي بارك الله بك على المعلومات القيمة
    التى تثري بها الموضوع دمت اخا ورفيقا وابن بلد واحد


    كلمة الصباح ليوم الجمعة 17-2-2012-4464e48fa3.jpg

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •